Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

الشرطة تحقق في اعتداءات جنسية في جامعة ”سانت آن” في نوفا سكوتيا

تحقق الشرطة الفيدرالية في عشرات من الاعتداءات الجنسية في جامعة "سانت آن" الفرنسية في جنوب غرب نوفا سكوتيا، وقالت الشرطة الفيدرالية الكندية في بيانا لها "أن ضباط الشرطة في مجتمع ميتيغان في بلدية كلير يسعون للحصول على معلومات بعد أن نشر موقع "أس أيه تشانج ناو" الذي تشترك فيه مجموعة من الطلاب روايات عن وقوعهم ضحايا لثقافة الاغتصاب في الجامعة. وزعم الموقع انه ما بين عامي الفان وخمسة عشر والفان وتسعة عشر كان هناك مالا يقل عن ثلاثة وخمسون حادثة اعتداء جنسيا في حرم الجامعة وارتكبها طلاب في الجامعة، وقال أيضا الموقع "إن الطلاب في الجامعة قاموا بتقديم شكاوى حول التحرش الجنسي والاعتداء الجنسي دون جدوى، وأن هناك ثقافة اغتصاب مستمرة في الحرم الجامعي وقد تم التقليل من خطورتها والتسامح معها وقبولها، وقد فشلت الجامعة في التعامل معها بحزم". وقدم الموقع بعض التوصيات منها "وضع مزيد من الأضواء الخارجية في جميع أنحاء الحرم الجامعي، وإنشاء مكتب متخصص لشكاوى الاعتداء الجنسي، وتقديم دعم مستنير للطلاب المصدومين، وتعيين مستشارين خارج الجامعة لمراجعة عملية الاستماع للاعتداءات الجنسية". وقال العريف الشرطي مارشال "أنه بمجرد علمنا بهذا الموقع، كان علينا أن نفتح ملفا للتحقيق في هذه الجرائم وان الشرطة حققت في أربعة ادعاءات جنسية في الجامعة وأدت إلى إدانة اثنان منها بتهم جنائية". وقالت الجامعة "إنها تؤيد تماما ما تقوم به الشرطة الفيدرالية للحصول على معلومات تتعلق بالاعتداءات الجنسية، وطلبت من أي شخص لديه معلومات عن هذا أو تعرض لهذه الاعتداءات الإبلاغ عنها". ويعرف أن الاعتداءات الجنسية في الحرم الجامعي هو مشكلة بعيدة المدي في الجامعات الكندية وفقا لإحصاءات كندا، وأن واحد وسبعون في المائة من الطلاب شاهدوا أو عانوا من سلوكيات جنسية غير مرغوب فيها، في الحرم الجامعي منذ عام الفان وتسعة عشر، وبالإضافة إلى ذلك أبلغت واحدة من كل عشرة نساء عن تعرضهن للاعتداء الجنسي في المؤسسات والجامعات ما بعد الثانوي خلال نفس العام.