الأنبا أرميا وعشرون عاماً من الـ.... حكاية ”أبونا”…و اللي جابونا! الكومباوند... والمدرسة الإنترناشونال ”عم فلي الجميل” ... مفتقد كلامك الحلو ليس زعيماً.. بل صديق عمر قبل أن تفرقنا الكومباوندات بيان ”ارميا” الهزيل... بين الواقع والتضليل ياما قالوا الشعب ساكت مرور الأعوام.. ورحلة الصعود المُمتعة تناقضات المصريين... والامراض النفسية ماذا يريد المستنيرين ...من الكنيسة؟؟ (4) ”المسيح دان الخطية في الجسد”... رومية ٨ (3) أعود إليك

مكسرات لا ينصح بتناولها نيئة

من المعروف أن المكسرات مفيدة للإنسان جدا ورغم ذلك لكن لا ينصح بتناول جميع أنواعها نيئة؛ لتأثير بعضها الخطير على الصحة.

ونقلت مجلة "غازيتا" عن خبراء قولهم إن بعض أنواع المكسرات يحتوي، بجانب الفيتامينات، على مواد سامة خطرة على الصحة.

مثلا، يجب أن يخضع اللوز للمعالجة الحرارية قبل تناوله لأنه يحتوي على سيانوغليكوسيد أميغدالين (3-5 بالمئة)، وتحلل هذه المادة يؤدي إلى إطلاق حمض الهيدروسيانيك.

علاوة على ذلك، يجب تجفيف اللوز قليلا ولا ينصح بقليه على نار عالية أيضا، من أجل الحفاظ على المواد المفيدة التي يحتويها.

أيضا يشكل تناول الفول السوداني الخام خطورة على الصحة، لأنه يثير اضطرابات الجهاز الهضمي والحساسية، لكن بعد التحميص يزداد مستوى البوليفينول المفيد بنسبة 20- 25%.

وفي حين أن الكاجو المحمص مفيد للصحة، فإن الكاجو الخام خطير عليها لأنه يحتوي على مادة يوروشيول الدهنية السامة، التي تسبب التهاب الجلد التماسي والحكة.

أما الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اليوروشيول، فيجب عليهم عدم تناول الجوز (عين الجمل) نيئا، إذ أن جزءا صغيرا من هذا السم يمكن أن يكون قاتلا.

ويؤكد الخبراء أنه في أثناء التحميص يتم تدمير الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في المكسرات، وهي المسؤولة عن الحفاظ على مستويات ضغط الدم وعملية الشيخوخة.

لهذا السبب يجب مراقبة عملية التحميص، مع العلم أنه كلما انخفضت درجة الحرارة المستخدمة قل تدمير المواد المفيدة للصحة.