احتفاء كبير بالكاتب خالد منتصر والكاتبة سماح أبو بكر عزت في كندا ”لامين” و ”ويليامز”... وخيانة الوطن The Erosion of Civility, A Canadian Crisis للمرة الـ4 في تاريخه.. منتخب إسبانيا بطلاً لـ”يورو 2024” رسميا... ريال مدريد يعلن موعد تقديم كيليان مبابي جوارديولا ... أفضل مدرب كرة قدم في العالم محامي اللاعب المصري الراحل أحمد رفعت يكشف تفاصيل الأزمة لماذا ينبغي تغيير ملابس السباحة المبتلة فوراً؟ هل يساعد خل التفاح على التنحيف؟ دراسة تؤكد ارتباط مضادات الاكتئاب بزيادة الوزن ما أسباب تشنجات باطن الساق؟ غزوة موتيابا

كيف تتأثر الشهية بحرارة الصيف؟

للحرارة الشديدة تأثيرات دقيقة على الجسم، ومنها كمية الطعام التي يرغب الجسم في تناولها، وما يريد الشخص تناوله.

باختصار، مع ارتفاع درجات الحرارة، قد تنخفض الشهية، لكن الأمر له جوانب تتعلق بعملية الهضم وتخزين الطعام، تهمك معرفتها.

تقول الدكتورة أليسون تشيلدريس، أخصائية التغذية في جامعة تكساس: "لا يأكل الأشخاص في بيئة حارة أو دافئة الكثير من السعرات الحرارية لأنها تسخن الجسم".

وبحسب "مديكال إكسبريس"، تشير الأبحاث على الحيوانات إلى أن درجات الحرارة المحيطة المرتفعة قد تخفض إنتاج هرمون الأمعاء غريلين، الذي يحفز الجوع في الدماغ.

وتوضح تشيلدريس "عندما ترتفع درجات الحرارة، يصبح الناس أقل عرضة للرغبة في تناول الأطعمة، التي تتطلب جهوداً هضمية أكبر، وتزيد من إنتاج الجسم للحرارة".

وتتابع "لكن هذا لا يعني أن الجسم لا يحتاج إلى البروتين أو الألياف عندما يكون الجو حاراً"، وللحصول على الكميات الموصى بها، تقترح تناول كميات أصغر منهما بشكل متكرر طوال اليوم.

والماء هو الأفضل للترطيب. لكن بعض الناس لا يحبون مذاقه، وتقترح إضافة نكهة بشريحة من الليمون (الحامض) أو الخيار.

وبالمثل تلعب الفواكه وعصائر الفاكهة دوراً مهماً في ترطيب الجسم، وتزويده بالمغذيات الضرورية، دون دهون تتطلب جهداً للهضم، وتحتوي على طاقة ترفع حرارة الجسم.