Bridging the Gap: International Student Reforms in Canada, but Safety Concerns Persist ثلاث قصص ملهمة في البطولة الافريقية الأخيرة Conductor Steven Lloyd -Gonzalez To Good News توسع الخطة الوطنية لرعاية الأسنان لتشمل كبار السن من 72 عاما أو أكثر لم يحدد الموعد... البنك المركزي الكندي يتوقع تخفيضات في أسعار الفائدة قصة «تفاحة» أبل.. أسرار مثيرة عن تطورها عبر السنين بعد 9 عقود من اختفائها.. العثور على حطام طائرة ”أميليا إيرهارت” سفاح ”الشطرنج” الروسي قَتل 49 بطرق بشعة آخرهم بالمطرقة الحكومة الفيدرالية تمدد الحظر على شراء الأجانب للمساكن في كندا رئيسة وزراء البرتا تكشف النقاب عن تغييرات في سياسة الهوية الجنسية للطلاب شرطة تورنتو تحذر من محتالين يجمعون تبرعات لـــــ ”سيك كيدز” من المنازل كندا ترسل 40 مليون دولار إضافية إلى غزة بعد تعليق التمويل لــــ ”الاونروا”

المملكة المتحدة تنسحب من المحادثات التجارية مع كندا

المملكة المتحدة تنسحب من المحادثات التجارية مع كندا
المملكة المتحدة تنسحب من المحادثات التجارية مع كندا

أنسحب المفاوضون البريطانيون من المحادثات التجارية مع كندا، وهذا تطور دراماتيكي بين دولتي الكومنولث – وكانت نقاط الخلاف الرئيسية بين الجانبين هي مقدار الرسوم الجمركية المعفاة التي يجب أن يتمتع بها منتجو المملكة المتحدة لبيع منتجاتهم في أسواق الأجبان الكندية.

وكان هناك اتفاق مؤقت لإعفاء منتجات الأجبان من الرسوم الجمركية وظل لمدة ثلاث سنوات وانتهي هذا الإعفاء مع نهاية العام الماضي، وكان المفاوضون يأملوا أن يبرموا صفقة تجارية ثنائية طويلة الأجل لتحل محل حرية التجارة التي تمتعت بها المملكة المتحدة بموجب الاتفاقية الاقتصادية التجارية الشاملة بين كندا والاتحاد الأوروبي، ولكن منتجي الثروة الحيوانية والأجبان الكنديين حثوا الحكومة على عدم الموافقة علي أي صفقة تجارية جديدة مع المملكة المتحدة، حتى يتم الاعتراف بقواعد سلامة الأغذية الكندية علي إنها متوافقة ومتساوية مع قواعد فحص الأغذية البريطانية، والتي لم يتم الاعتراف بها بعد من قبل المملكة المتحدة. بالإضافة إلى أن جستن ترودو وعد منتجي الألبان في كندا بانه لن يتم تقديم مساحات جديدة من السوق الكندي للمصدرين في أي مفاوضات مستقبلية.

وتعتبر المملكة المتحدة هي أكبر ثالث شريك تجاري لكندا، حيث بلغت قيمة تجارة السلع والخدمات المتبادلة بين الجانبين أكثر من ستة وأربعين مليار دولار في عام 2022.

وقال متحدث باسم الحكومة الإنجليزية "إننا سنتفاوض فقط على الصفقات التجارية التي تخدم الشعب البريطاني ونحتفظ بحق وقف المفاوضات مع أي دولة إذا لم يتم إحراز تقدم، ومازلنا منفتحين على استئناف المحادثات مع كندا في المستقبل".

وقالت وزيرة التجارة الكندية "إنها تواصلت مع نظيرها البريطاني للتعبير عن خيبة أمل كندا من قراره بوقف المحادثات"، وأضافت: نحن نبحث دائما عن أفضل صفقة للكنديين ونفعل هذا دائما، وإنها واثقة من العودة إلى طاولة المحادثات "